Ҳҳ BeSaN «!
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 قصة عجيبة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
سنابل الأقصى
Ҳҳ همسـ جديد «!


المشاركاتـــ : 11
تاريخــ التسجيلــ : 25/01/2010

مُساهمةموضوع: قصة عجيبة   الإثنين يناير 25, 2010 12:03 pm


هذه قصة عجيبة حكاها الشيخ/أحمد القطان....ذكر الشيخ في إحدى محاضراته أن مؤذنا كويتياً كان يعمل على سفينة و يؤذن للبحارة و يصلي بهم و لا ينزل أبدا من على ظهر السفينة و في مرة سافر البحارة إلي بلاد الهند و رست السفينة على الشاطئ و نزل البحارة يبيعون و يشترون و يتنزهون و المؤذن كعادته لم يبرح السفينة.
وإذا بأحد البحارة يقول للمؤذن إلا تنزل معنا هذه المرة فتنظر إلي بلاد الله و إلي الجبال و الأنهار و بديع صنع الله سبحانه و ما زال به حتى نزل ...فنطلقنا حتى وصلا إلي شوارع ضيقة و أزقة متعرجة ثم وقفا أمام باب فقال البحار للمؤذن انتظرني هنا و لا تبرح مكانك سأدخل إلى هذا البيت و لن أتأخر و دخل البحار و تأخر و المؤذن ينتظر فلما طال انتظاره اقترب من باب البيت و إذ به يسمع غناء و ضحكات فدفع الباب فإذا به يرى فجور و معاصي الله بها عليم فعاد إلي السفينة يجري إلي السفينة و وبخ صاحبه أشد التوبيخ و عندما وضع رأسه على وسادته في الليل فإذا بالشيطان يذكره بتلك الصور المحرمة التي رآها فما غمض له جفن.

و مع تنفس نور الصباح كان المؤذن أول من نزل من على ظهر السفينة و ذهب إلي أماكن محرمة و غرق في المعاصي و الآثام و لا حول و لا قوة إلا بالله.
و لم يعد المؤذن إلي السفينة و افتقده البحارة و حان موعد الإقلاع.....و عندها قال ربان السفينة أين المؤذن؟؟ فلما عرف القصة قال احملوه و لو بالقوة إلي السفينة و فعلو ما أمرهم به ربان السفينة.
......و لما وصل المؤذن إلي السفينة قال له ربان السفينة ماذا دهاك أيها المؤذن؟؟و كيف فعلت هذا؟؟تب إلى الله فانه هو الغفور الرحيم.
و في الليل استيقظ كل من في السفينة على صوت صرخة عالية فانطلقوا ناحية الصوت و إذ المؤذن يعض علي خشب السفينة من الألم.
فقال له البحارة مالك أيها المؤذن؟؟ ارحم نفسك يا رجل وتب إلى الله و لا تقنط من رحمته سبحانه...
قال: إنكم لا تدرون ماذا صنع الله بي ثم كشف عن عورته فإذا بالدود يتقافز من عورته و ما زال على هذه الحالة حتى مات و إنا لله و إنا إليه راجعون.
أرأيتم يا أخوتي الكرام كيف أن الله الذي جر وبال علي هذا المؤذن هو إطلاق البصر في الحرام و أن من أراد أن يحفظ فرجه فعليه بغض بصره.
قال تعالى:{قُل لِّلْمُؤْمِنِينَ يَغُضُّوا مِنْ أَبْصَارِهِمْ وَيَحْفَظُوا فُرُوجَهُمْ ذَلِكَ أَزْكَى لَهُمْ إِنَّ اللَّهَ خَبِيرٌ بِمَا يَصْنَعُونَ وَقُل لِّلْمُؤْمِنَاتِ يَغْضُضْنَ مِنْ أَبْصَارِهِنَّ وَيَحْفَظْنَ فُرُوجَهُنَّ }النور31


((هذه القصة أخذتها حرفيا من كتاب ((الشباب و النظرة القاتلة))للشيخ/مسعد أنور))
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
صمـت الجوارح
*O.. (MaYsAa) ..O*
avatar

المشاركاتـــ : 178
العمر : 23
تاريخــ التسجيلــ : 23/01/2010
انثى

مُساهمةموضوع: رد: قصة عجيبة   الخميس يناير 28, 2010 6:38 am

حقا قصه عجيبة

اشكرك اختي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.facebook.com/profile.php?id=100000341809494
 
قصة عجيبة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
Ҳҳ BeSaN «! :: منتدى عام..] :: مَـلاذُ الرُّوح _ /أنتَ يا الله/ _-
انتقل الى: